المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دراسة عمل الدوائر الإلكترونية الخطية او التماثلية بشكل مفصل


النسر العربي السوري
06-27-2009, 12:03 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخواني الافاضل والآن لنبدا من جديد ولكن لي شرط صغير وهو التالي :
أرجو ممن يقوم على وضع أي إقتراح او يريد أن أصمم له أية دارة أن يتابع إلى آخر المشوار
ومن أراد الإستفسار عن أية دارة فأنا تحت أمره في كل ما يطلب ولكن ليضع جزء من مخططه الذي يريد الإستفسار عنه إذا كانت الدارة مهمة له ومن تصميمه الشخصي وذلك حماية لملكيته لها ( وهذا من حقه الشرعي ) ويعرض قيم الفولت التي ستغذي دارته والتيار الذي سيستهلكه حمله .
وشكرا لكم جميعا أرجو التقيد التام لأنني سأبدأ كما لم تعهدوا من قبل وذلك بدون مشاركات تشجيعية , فقط المشاركات العلمية والعملية .
شكرا لكم جميعا .
والآن سأبدء بشرح علم الإلكترونيات الخطية او التماثلية وبمصطلح عالمي ( Analog Electronics ).
مجزئ الجهد
http://www.dbaasco.com/up/im-1/dbaascocec314297e.jpg
يستخدم مجزئ الجهد عادة للحصول على فرق جهد عند نقطة خرج المجزئ تكون حسب الرغبة بالنسبة للجهد والتيار ( وهنا الحمل او الدارة التي سيغذيها مجزئ الجهد هي من تحتم علينا قيم الجهد والتيارات )
ولنفرض مثلا بأنه لدينا جهاز راديو مثلا ونريد تغذيته بجهد اعلى من الجهد المصمم عليه كأن نقول عندي جهاز راديو ذو تغذية 3 فولت وأريد تشغيله من كهرباء السيارة وكلنا يعلم بأن جهد السيارة =12 فولت ولو وضعنا الراديو مباشرة مع كهرباء السيارة فعندها سلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين وأطلب عوضك من الله بذلك الراديو .
إذا أنا بحاجة لأي شيئ يضمن لي أن يعمل الراديو بشكل سليم وبدون تعب او جهد على الراديو .
وبنظرة سريعة إلى اللصاقة التي توضع عادة خلف الجهاز والتي يوجد بها معلومات حول الجهاز من الرقم التسلسلي له ورقم التصنيع ومواصفاته والجهد الذي يعمل عليه والإستطاعة العظمى له , ونلاجظ أنه لايتم عرض التيار اللازم له وذلك لايخسر الشركة الصانعة شيئ لنقول بأنه مكلف حتى لا يكتبوا التيار ولكنهم عرضوا قيمة التيار العظمى التي يتحملها الراديو وذلك من خلال الإستطاعة المعظمى التي يتحملها الراديو وبتطبيق قانون السيد واط بالإستطاعة نستطيع معرفة التيار وذلك وفق مايلي :
P=V.I ومنه I=P/V ومن خلال الإستطاعة التي يتحملها الراديو وهي هنا P=0.015W ( أخي القارء إن هذاه القيم إفتراضية فليس أمامي جهاز راديو حتى أرى ما هي معلوماته وإنما أعرض المبدأ العام فقط في الحساب ويمكنك أن تطبق هذه الطريقة على جميع مايعمل على الكهرباء بالنسبة للإستطاعة ) .
ومن خلال الإستطاعة نحسب قيمة التيار التي يتحملها الراديو وذلك وفق قانون الإستطاعة السابق فنحصل على قيمة التيار الاعظمية التي يتحملها الراديو وهي I= 0.005A .
والآن نأتي لتصميم مجزئ للجهد وفق القيمة التالية على خرجه :
اولا نضع معطيات الحمل الذي نريد تغذيته وهنا هو الراديو وهي كالتالي :
التيار = 0.005A
الجهد ( الفولت ) = 3V
ومصدر التغذية الذي نريد أن نغذي به الحمل ( الراديو ) هو :
التيار =50A وطبعا يوجد مدخرات ( بطاريات ) ذات امبير اعلى من ذلك قد تصل إلى 100A وهنا لايهم تيار مصدر التغذية لأن مجزئ الجهد هو من سيتكفل بتأمين الجهد والتيار اللازمين لضمان عمل الحمل ( الراديو ) .
وجهد المدخرة ( البطارية ) =12V .
والآن أصبحت المعطيات واضحة لتنفيذ مجزئ للجهد فعال وبسيط وذلك كما يلي :
ومن خلال قانون العم اوم نستطيع أن ننفذ كامل المجزئ منه .
وسآتي بمقاومتين أو صلهما على التسلسل وأوصل طرف المقاومة R1 الاول مع مصدر التغذية 12 فولت ( سأكتب الواحدة كتابيا حتى لا يساء الفهم بالنسبة لواحدة الرقم وذلك لأن الرقم لايكتب بالإنكليزية ) ونوصل طرفها الثاني مع المقاومة R2 ونوصل الطرف الثاني للمقاومة R2مع سالب الجهاز والبطارية معا .كما بالشكل المرفق

النسر العربي السوري
06-27-2009, 12:07 PM
ومن خلال الرسم السابق نجد كيفية توصيل مجزئ الجهد مع الحمل أو الراديو ولنستوضح الآن من أين اتت قيم المقاومات والفولت ولنحسب قيمة التيار المار بالمجزئ والداخل إلى الحمل .
اولا لنحسب قيمة المقاومة r1 :
يمكننا حساب قيمتها من خلال الجهد الذي سيهبط على طرفيها والتيار الذي سيعبرها بإتجاه الحمل وذلك وبتطبيق قانون اوم ( أخواني إن الجهد الذي يؤخذ بعين الإتبار لحساب قيمة أي مقاومة هو الجهد الهابط أو الذي سيتشكل على طرفيها او الناتج على طرفيها وليس الجهد الداخل إليها ويحسب الجهد الهابط على طرفيها من خلال طرح الجهد الداخل إليها من الجهد الذي نريده ان يخرج منها وبطرح 12-3=9 )إذا الجهد الهابط على طرفها هو 9 فولت والتيار الذي سيعبرها هو 0.005 أمبير وبتطبيق قانون السيد اوم نحصل على قيمة المقاومة المطلوبة كما يلي v=i.r ومنه r=v/r وبتطبيق هذا الكلام على معطياتنا السابقة نجد r=9/0.005 فتكون قيمة المقاومة r1=1.8k ( إلى هنا هل كل شيء واضح أرجو الإعلام إن كان غير ذلك ).
والآن سنحسب قيمة المقاومة r2 وطبعا الجهد المطبق على طرفها هو vr2=3-0=3فولت لأن سالب المدخرة أو البطارية يعتبر صفر فولت .
وبتطبيق قانون العم أوم ايضا نحصل على قيمة المقاومة r2 كما يلي :
R2=3/0.005=600 أوم وبما أنه لايوجد مثل هذه القيمة في الأسواق او في القيم العالمية للمقاومات فيمكن أن نضع مقاومة ذات قيمة r2=680 أوم أي إلى القيمة الأعلى منها وبدرجة واحدة فقط وإخترت القيمة الاعلى وليس السفلى من جدول قيم المقاومات المتفق عليه عالميا لأنني أريد أن يكون للحمل ( الراديو ) نسبة من التيار أعلى قليلا من تياره وهذا لا يضر لأن الجهاز او الحمل أو الراديو سيأخذ حاجته من التيار فقط من منبع التغذية .
فيصبح التيار الذاهب للجهاز عند العمل هي 0.0056 أمبير وهذا لا يضر بجهازنا هنا .
والتيار الكلي المار بالمجزئ عند عدم وصل الحمل معه هو 0005 أمبير .
ويجب علينا الإنتباه جيدا إلى استطاعة المقاومات التي سنضعها وتحسب وفق ماسبق مع الأخذ بالإعتبار أن الجهد هو فارق الجهد الهابط على طرفيها والتيار المار بها .
وسأترك حساب إستطاعة المقاومات r1-r2 لمن يريد أن يشارك

النسر العربي السوري
06-27-2009, 12:08 PM
http://www.dbaasco.com/up/im-1/dbaascod045ad1b84.jpg

والآن الدارة التالية هي :
تصميم وحدة تغذية تقوم على تغذية حمل ذو تيار 50 ميلي امبير وبجهد 12 فولت من الشبكة العامة أي 220 فولت متناوب وبدون محول .
ولنقوم الآن بتغذية صاحبنا الراديو من كهرباء المنزل وذلك توفيرا لثمن البطاريات .
لو أخذنا القطع الإلكترونية والكهربائية ونظرنا في خصائصها سنجد التالي :
المقاومة عنصر كهربائي ويقوم على إعاقة التيار المار بها إذا ستصلح لمشروعنا وهذا واحد .
ولو نظرنا إلى المكثف وهو أيضا عنصر كهربائي ومن خصائصه أنه يبدي إعاقة عالية امام التردد المنخفض وبالعكس يبدي إعاقة منخفضة أمام التردد العالي . وهذا إثنين
ولو نظرنا إلى الملف وخصائصه نلاحظ أنه يبدي إعاقة عالية امام التردد العالي وبالعكس يبدي إعاقة منخفضة أمام التردد المنخفض وهو عكس المكثف بالنسبة للإستجابة الترددية . وهذا ثلاثة
وطبعا بقية العناصر الإلكترونية لا تفيدنا بشيء الآن .( في تخفيض الجهد )
والآن من خلال النظر إلى النقاط الثلاث نجد بالتحليل مايلي :
أولا انظر إلى الحمل الذي أريد وهو هنا 50 ميلي أمبير ( طبعا يجب أن لايختلط الأمر على البعض فأنا الآن أتكلم عن كيفية تصميم دارة وفق القيم 50 ميلي امبير وبجهد 12 فولت وسيأتي دور الراديو فيما بعد ).
والجهد المطلوب هو 12 فولت ولنحلل كيفية الحصول على القطعة المناسبة لوضعها بالمكان المناسب وهذا أمر يجب أن يؤخذ بالحسبان كمصممين بارعين من أجل كسب ئقة الزبون وهذا سيعود علينا بالعائد المادي الذي نريد .
النقطة الاولى وهي المقاومة فالمقاومة تصلح لمشروعنا هذا ولكن مهلا قبل أن نقول تصلح يجب أن ندرس تأثير مرور التيار والجهد الذي سيهبط على طرفيها عليها وماذا سيكون حالها .
إن التيار الذي سيمر بالمقاومة هو 50 ميلي امبير والجهد الذي سيهبط عليها هو 220-12=208 فولت , إذا الإستطاعة الفعلية لهذه المقومة يجب أن تكون 208( الجهد الهابط على طرفيها )ضرب0.05( التيار المار بها )=10 واط ( وهذه قيمة مرتفعة ) .وقيمتها هي ( الفولت الهابط على طرفيها )208 تقسيم ( التيار المار بها )0.05=4160 أوم
إذا بالنتيجة إستخدام المقاومة في هذه الدارة لا يعد أمر مستحب لما لها من وزن زائد أولا وحجم كبير وإرتفاع ثمنها وهذا أهم شيء فلا أحب التكليف الزائد بالدارات وهذا إستجابة لطلب جيبة الزبون طبعا فكلما بقيت جيبة الزبون ممتلئة تأكد من أنه سيرجع إليك في مشروعه القادم ).
والآن لنأتي على النقطة الثانية وهو المكثف , وبما انه يبدي إعاقة عالية أمام التردد المنخفض وتردد الشبكة العامة هو تردد منخفض 50 هرتز فهذا جميل ولندرس المكثف ونرى إن كان يستطيع القيام بهذا الأمر ام لا .
طبعا قانون الإعاقة للمكثفات معروف وهو : Xc=1/2.&.F.C ولنعرف المعطيات حيث أن :
XC : هي إعاقة المكثف أو معاوقة أو ممانعة أي تسمية من هذه المسميات.
1/ :وهي تعني أن الواحد مقسوم على .
2: وهو العدد إثنان كما ورد في قانون إعاقة المكثف .
&: وهي تعني بي تلك التي توجد بقانون حساب نصف قطر الدائرة في المعادلات الرياضية والتي تساوي 3.14.
وكتبتها هكذا نظرا لعدم وجود هذا الرمز عندي وعدم معرفة أي أجده ضمن قائمة محرر النصوص .
F : وهي التردد ( طبعا التردد الذي سنطبقه على المكثف ) .
C :قيمة سعة المكثف وتقدر بالفاراد .
ولنأتي على حساب القيمة التي نريدها للمكثف من أجل الحصول على القيمة المطلوبة له .
نحسب الإعاقة من خلال قانون أوم وبكل بساطة يعني نعتبر الإعاقة عبارة عن قيمة للمقاومة التي نريد وضعها في وجه التيار العمومي للحصول على جهد 12 فولت وبما أننا حسبا تلك القيمة مسبقا من خلال حساب قيمة المقاومة سابقا وهي 4160 أوم . إذا XC=4160 أوم.
والتردد معلوم إذا بقي علينا حساب قيمة المكثف C .
زبتطبيق قانون الإعاقة للمكثفات كالتالي : 4160=1/2X3.14X50XC وهذه علاقة رياضية بحتة وبالتعويض يصبح لدينا C=1/1306240 ومنه C=0.0000007 فاراد وبالتحويل إلى أجزاء الفاراد نقسم على مليون فنحصل على قيمة المكثف والتي تبلغ 700 نانو فاراد ونظرا لعدم وجود مثل تلك القيمة منفردة في الأسواق لأن في القياسات المتبعة عالميا لاتوجد مثل تلك القيمة كعنصر مستقل بسبب إتفاق المجمع العالمي المختص بالإلكترونيات على قيم تلتزم بها المصانع لعدم صنع قيم كثيرة جدا وبدون جدوى وذات تكلفة ( ع الفاضي ) كما نقول هنا في سوريا .
وللحصول على قيمة مناسبة يوجد أمامنا أمرين بغاية الاهمية فإما أن نحضر قيمة اعلى والموجودة هي 720 نانو فاراد أو 680 نانو وهذا الأمر سيحتم علينا التفكير بما يلي :
فيما لو وضعنا مكثف ذو قيمة اعلى فهذا يؤدي إلى إنقاص الجهد الهابط على طرفي المكثف وبالتالي زيادة الجهد المنتج على طرفه الآخر لأن العلاقة عكسية بين الإعاقة والسعة .
إذا لما لا نقوم على زيادة الجهد الناتج على طرف المكثف الآخر وفي مابعد نقوم على التحكم به , هل هذا جميل .
إذا سنضع مكثف ذو قيمة اعلى وهي 720 نانو فاراد .
وبالنتيجة يمكننا القول بأن المكثف يصلح لمثل هذا الأمر ومحقق للشرط ( خفيف-رخيص-صغير الحجم )
ونأتي الآن إلى النقطة الثالثة وهي الملف :
طبعا قد يتردد في ذهن البعض بأن الملف هو بالنهاية محصلة إعاقة إذا سينفع في مشروعنا هذا .
هذا كلام صحيح من جهة نظرية ولكن من جهة عملية فإعلم أخي الكريم بأنك ستحتاج إلى ملف كبير وثقيل ومرتفع الثمن لأن النحاس غالي الثمن .
بالنتيجة الملف لا يصلح لمشروعنا هنا .
وسأكتفي بهذا القدر وسأتابع يوم السبت إن شاء الله وجعلني من الاحياء.
وأهلا وسهلا بمن لديه أية أسئلة أو إستفسارات حول هذا الموضوع .
شكرا لكم على المتابعة ...

النسر العربي السوري
06-27-2009, 12:38 PM
ولنقوم الآن على شرح عمل هذه الدارة ليتمكن البعض من تعديلها وتسخيرها وفقا لرغباته.
نلاحظ من الرسم اننا وضعنا المقاومة r1 مع المكثف c1 تفرعيا وقد يتسائل البعض لماذا :
إن لهذه المقاومة عدة وظائف في وقت واحد وهي :
بما أن المكثف لايعد كمنظم للجهد لذلك تفوم هذه المقاومة على تحديد الجهد ( الفولت ) على طرفي المكثف؟ كيف ذلك سأشرح هذا :
بما أن الجهد والتيار سيدخلان المكثف ( ولايعتقد البعض بان التيار والجهد منفصلان فهما تسميتان لشيء واحد سنعرفه لاحقا )
لذلك سوف يكون المكثف غير قادرا على تحديد ولو لبعض الشيء الجهد الذي سيعبره ومن هنا تأتي المقاومة r1 بمساعدته على فعل ذلك وفق قانون الوصل التفرعي لدارات الرنين ( في حال عدم فهم هذه النقطة أرجو التوضيح عنها ) وتسمى في هذه اللحظة تلك المقاومة بمقاومة التعويض .
ولها عمل آخر وهو أستقرارية الدارة ؟ كيف ذلك :
حسنا بما أن الدارة هي عبارة عن دارة تغذية فلابد من وجود مجزئ للجهد فهي تقوم مقام مقاومة الحمل في مجزئ الجهد وتحدد الفولت الذي سينشئ عند خرج المجزئ وهي هنا خرج الدارة .
وعند وصول النبضة الموجبة من التيار العمومي فإنها ستتجه إلى المقاومة r1 والمكثف c1 وكلنا يعلم بأن المكثف يقدم الفولت عن التيار بزاوية 90 درجة ( وفق قانون حساب الدائرة ) ولكنه أمين أي لايتدخل بالإشارة أي لايقصها أو لايكبرها فكما تدخل تخرج ( في هذا المثال فقط ) .
عندها ستقوم المقاومة على تمرير تيار وقيمته 0.9ميلي أمبير وبضرب التيار المار بها بقيمتها نعرف كم فولت سيهبط على طرقيها وكم هو الجهد الناتج ( وفق الطريقة السابقة التي إتبعناها في حساب المقاومة بمجزئ الجهد ).
وقد يسأل البعض إذا من أين سيأتي التيار ال 50 ميلي امبير أقول له من المكثف ومن هنا نستنتج بأن المكثف هو عبارة عن معوض التيار وليس المقاومة كما ذكرنا سابقا وهذا صحيح فمثل ما استخدمنا المكثف هنا كمعوض للتيار يمكن إستخدامه كمعوض للجهد أيضا وذلك الأمر يحدده نوع التغذية التي نريد ونوع الحمل ايضا فلكل طريقة في حساب عناصره وقيمها ( كتعويض للجهد او التيار ).
وأعاقة المكثف التي إستنتجناها من قانون الإعاقة , ستتكفل بتحديد الجهد والتيار اللذان سينتجان على طرفي المكثف والمقاومة , ويأتي دور الديود ( الموحد ) على إمرار النبضة الموجبة فقط وهذا جميل لتحقيق التقويم ومن ثم يأتي دور المكثف c2 في الشحن والتفريغ ليجعل شكل التيار الناتج أشبه مايكون بالمستمر , ويأتي دور أخونا الزينر لكي يقوم على تحديد الفولت او الجهد الناتج على مخرج الدارة .
وطبعا يجب ان لانغفل عن إستطاعة العناصر التي يجب أن نختارها لكي تعمل دارتنا بشكل جيد وعملي وذات وثوقية وعمر طويل .
وشكرا إن كان هناك تساؤل من أي أحد فمرحبا به .
والدارة التالية هي عبارة عن دارة تغذية من نوع آخر وباستخدام المحول .

النسر العربي السوري
07-10-2009, 10:16 PM
http://www.dbaasco.com/up/im-1/dbaascoccc3f4463f.jpg




http://www.dbaasco.com/up/im-1/dbaascoc2ca61bbfb.jpg




دارة تحويل من 5 فولت إلى 12 فولت منظم .أ-
أ- دراسة المجموعة لفهم آلية عملها : أرجو منكم أولا ان تحملوا الصورة بالمرفقات وتفتحوها ومن ثم التتبع مع الشرح
تحوي هذه المجموعة على دارات عدة لتكون في النهاية هذا المنظم وذو الرقم LM2577-ADJ وسأشرح عمل تلك الدارات واحدة واحدة على الترتيب :
1- دارة التغذية الداخلية :
تقوم هذه الدارة على تأمين الجهد اللازم لعمل دارات المجموعة بشكل منتظم وفعال وتعد هذه التغذية هي تغذية المجموعة الحقيقية الداخلية .
ومن شأن هذه التغذية أن تقوم على السماح للمجموعة بالعمل ضمن نطاق جهد عالي يبدأ من 3.5 إلى 40 فولت وهذا يمكن هذه المجموعة من استخدامها في معظم التطبيقات الإلكترونية وطبعا هذا المجال المصممة عليه هذه المجموعة إنما للترويج فأي مصمم إلكتروني بحاجة إلى عنصر إلكتروني يتعامل معه وبسهولة ويناسب جميع تطبيقاته فلذلك تلجأ إلى عنصر جيد وتعامله بسيط ومن هنا لجأت الشركات المصنعة لدارات الهواة إلى تصنيع مجموعات تتوافق ومشاريعهم كمثل المؤقت NE555 والمضخم ألعملياتي LM741 فكل تلك المجموعات بدأت كمجموعات ذات تطبيقات مختلفة ومتعددة للهواة وبمرور الوقت تحولت وطورت إلى أن أصبحت مجموعات أساسية ونافعة كما هي عليها اليوم ودخلت في أغلبية التطبيقات الإلكترونية وهذا يوضح سبب هذا المجال الكبير للجهد الذي تعمل عليه وكثرة تطبيقاتها.
2- مجزئ الجهد ويقوم به المقاومتان R1-R2 وقيمتهما هنا لعمل الدارة على الجهد من 12 فولت وتؤخذ نقطة خرج المجزئ عند نقطة التقاء المقاومتين مع بعضهما ومع الطرف رقم 2 من المجموعة وتكون هذه القيمة عبارة عن عينة من جهد الخرج لمقارنتها مع الجهد المرجعي داخل المجموعة والمشار إليه بالنقطة رقم 3 .
3- الجهد المرجعي وهو جهد منتج من دارة داخل المجموعة تقوم على تأمين جهد على طرف المضخم العملياتي الغير عاكس المرمز برقم 1 باللون الأحمر وعمل هذا المقارن هو المقارنة بين الدخل ( الجهد )المرجعي مع العينة من الجهد القادمة من مجزئ الجهد ( 2 ).
4- دارة تحديد زمن الإقلاع السلس أو اللطيف ومهمة هذه الدارة هي عدم السماح للملف L بتوليد تيار ارتدادي فجائي والسبب طبعا من أجل حماية الحمل والمجموعة من التيارات الإعصارية الناشئة عند تشغيل الملف بشكل فجائي في هذه الدارة ومن مميزات الملف هذه الميزة فيمكن تشبيه ذلك كما يلي : لو أحضرت مكعب من الخشب ووضعته على الطاولة وجئت بنابض ( راصور – زنبلك ) دافع أي مقاومته دفعية وقمت على تحريك مكعب الخشب بيدك فسيتحرك المكعب ويقف عند نقطة معينة وتكون المسافة هي دلالة قوة يدك وسرعتها ولو أمسكت النابض بيدك وقمت على تحريك المكعب به بنفس القوة ماذا تستنتج أن المكعب قطع مسافة أكبر وتعد هذه الظاهرة ( التيارات المرتدة ) في الملفات غير مرضية ولكن لايجب إهمالها لما لها من تأثيرات تخريبية على العناصر الإلكترونية وأيضا يمكن أن نفسر سبب وضع ديود عند طرفي الريليه أو أي ملف مقاد على التوازي معه لنفس السبب .
5- وهذه المرحلة سيرد شرحها في دراسة آلية عمل المجموعة .
6- المتحكم المركزي وهو قلب هذه المجموعة وبه يتم التحكم بكامل دارات المجموعة ففيه يتم مقارنو درجة الحرارة المتشكلة على المجموعة وتحليل النتائج القادمة من الخرج وإعطاء الأمر إما بمتابعة العمل أو الإيقاف وبه يتم التحكم بعينة الخرج الواردة من مجزئ الجهد مع الجهد المرجعي عبر المقارن رقم واحد كما هو واضح باللون الأحمر وهو من يتحكم بترانزستور القيادة لقيادة الملف ومنه إما لزيادة الجهد الخارج أو إنقاصه وكل دارة في هذه المجموعة له بها صلة أي هو القائد الفعلي لهذه المجموعة .
7- المذبذب الداخل وهو عبارة عن مولدة إشارات مربعة يقوم على توليد تردد قدره 52 كيلو هرتز لتأمين العمل اللازم للمتحكم فقط وعمل المتحكم لا يتم إلا من بواسطة تلك الدارة( مولد نبضات مربعة قادمة من المذبذب ) .
8- مرحلة قيادة الترانزستور و بها يتم تأمين الانحياز الأمامي التشغيلي اللازم لعمل الترانزستور وطبعا هذه الدارة لا تعطي تيار ثابت للترانزستور وإنما تعطيه التيار على شكل نبضات تتوافق وقيمة جهد الخرج يعني كلما نقص جهد الخرج زادت تلك النبضات على قاعدة الترانزستور وكلما زاد الجهد على الخرج نقص عدد النبضات الذاهبة لقاعدة الترانزستور لتأمين الانحياز الأمامي له وبذلك تشغيله .
9- حساس مقارنة الجهد مع التيار وهذه ميزة جديدة على المجموعات إذ تفيد هذه التقنية بمقارنة سحب التيار مع الجهد المطبق على الحمل وهي خاصية تشعر بوجوب اتخاذ الإجراءات السريعة فور حصول قصر بالحمل بمعنى آخر يمكن تسميتها بمستشعر الحمل الزائد ولهذه الميزة طرف خارج من المجموعة في بعض المجموعات توصل مع مصباح بيان ( LED ) للبلاغ عن حدوث أمر طارئ أو انزعاج المجموعة .
ب- دراسة آلية عمل المجموعة :
والآن سنقوم على دراسة حركة التيار داخل المجموعة فيرجى ارتداء ملابس الغوص ووضع أجهزة التنفس جيدا لأننا سنغوص داخل الأسلاك الكهربائية والإبحار مع الإلكترونات لنرى كيف تسير الأمور بداخل هذه المجموعة , والآن هيا بنا :
والدارة المرفقة هي محور دراستنا .
والآن بما أن هذه الدارة تعمل على رفع الجهد فيمكننا تطبيق جهد 5 فولت ونأخذ منها الجهد الذي نريد وبتطبيق جهد ( وهنا كلمة جهد تعني 5فولت إلا إذا أشرت بغير ذلك أرجو أن يكون هذا واضحا ) على المجموعة فإن الدارات بالمجموعة ستعمل وأول من سيعمل بها هو منظم الجهد الداخلي ( 1 ) الذي يقوم على تأمين جهد قدره 2.5 فولت لدارات المجموعة كي تعمل بشكل جيد وبعد ذلك يتم عمل باقي الدارات بالمجموعة وفق التالي :
عند بدء عمل المجموعة يقوم المعالج على تفحص دارات المجموعة كاملة وأخذ المعطيات وعندما يرى أن المكثف في دارة الإقلاع السلس أو اللطيف في مرحلة الشحن وذلك نتيجة المعطيات المشكلة على المقارن رقم ( 3 ) باللون الأحمر على المخطط الداخلي للمجموعة فيقوم المتحكم المركزي على تبليغ دارة قيادة ترانزستور القيادة الذي سيقود الملف بأن تعطي للترانزستور نبضات قليلة ومتصاعدة بحيث تزداد شيئا فشيئا إلى أن تصل إلى الحد المطلوب وطبعا هذا الحد يحدده وبشكل رئيس مجزئ الجهد ( 2 ) الذي يعطي عينة من خرج المجموعة وخرج الملف أيضا بما أن الطرف رقم 4 وخرج الملف موصلين على نقطة واحدة , وبعد انتهاء شحن المكثف يقوم المقارن ( 3 ) على أعطاء إشارة للمتحكم بأن يقوم على تشغيل المجموعة بشكل نظامي وهنا يستجيب المتحكم المركزي لطلب المقارن ( 3 )( لأنه من أصدقائه المقربين ) ومن ثم يقوم المتحكم على أخذ عينة من الخرج عبر مجزئ الجهد ( 2 ) ومقارنتها من الجهد المرجعي وكل ذلك عبر المعطيات الخارجة من المقارن ( 1 ) فإذا كانت النتائج جيدة يقوم على تبليغ دارة قيادة الترانزستور بأن تعمل بشكل طبيعي وتقوم بدورها على تأمين نبضات قيادة إلى قاعدة ترانزستور قيادة الحمل الذي بدوره يقوم على تحريض الملف وذلك بجعل التيار متردد وفق عدد من النبضات المتحكم المركزي هو من يحددها للحصول على خرج ثابت ومنتظم عند القيمة التي حدد عليها مجزئ الجهد ( 2 ) .
والآن لنقول بأن الجهد 12 فولت الناتج على خرج الملف قد نقص وذلك نتيجة ازدياد سحب الحمل للتيار فيكون التالي
عند نقص الجهد 12 فولت على الخرج يقوم مجزئ الجهد على تشكيل جهد على خرجه أقل من القيمة المرجعية وهذا بدوره سيؤدي إلى انتقال المقارن ( 1 ) إلى وضعية صفر فولت على خرجه باعتبار أن الخرج ( 0.1 ) فولت هو ذو قيمة مهملة لأن هذه القيمة هي التي تكون على خرج المقارن ذو التغذية الوحيدة أي مثلا ( 2.5 – 0 ) فولت وهنا المقارن ذو تغذية وحيدة ( ويمكن استنتاج ذلك من خلال الرسم فخرج المقارن 1 هو عبارة عن دخل للمقارن 3 ) وبانتقال خرج المقارن ( 1 ) إلى صفر يقوم المكثف Cc على التفريغ بالمقارن ومن هنا يكون المتحكم بالمرصاد لكل تغيير فيقوم على الفور باتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لحماية المجموعة وتنظيم الخرج وذلك عبر أخذ عينة من مكبر الخطأ ( 2 ) عبر الحساس ( 9 ) المسئول عن مقارنة استهلاك الحمل للجهد 12فولت مع الجهد المغذي للمجموعة ويكمن اعتبار هذا الشيء ( بالقاطع التفاضلي المنزلي إذ يقوم على التحسس لأي تيار مسحوب بشكل فجائي غير راجع إلى التغذية ) و أو يمكن تشبيهه بدارة حماية من القصر فإذا زاد السحب من قبل الحمل إلى درجة إنقاص الجهد على المجموعة المتحكم مباشرة على فصل التغذية عن دارة قيادة ترانزستور الخرج ( 8 ) وبالتالي يبقي الدارة بأمان وينتظر إلى أن يتم شحن المكثف Cc في دارة تحديد زمن الإقلاع السلس ( 4 ) إلى أن ينتهي من الشحن كونه فرغ في المقارن ( 1 ) كما شرحنا سابقا ويعيد الخطوات التي ذكرناها عن الإقلاع وإذا بقيت المشكلة مستمرة فهذا سيؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة المجموعة وعند وصول درجة الحرارة إلى 125 درجة مئوية تتدخل وعلى الفور دارة الحماية من الحرارة ( 11 ) والتي تقوم على عزل المجموعة عن العالم الخارجي أي عزل طرف الخرج لديه وذلك عن طريق إيقاف الترانزستور القائد للملف عن العمل .
وبالعكس فيما لو زاد الجهد 12 فولت على خرج الملف فماذا سيحصل .
سيحصل التالي : سيقوم متحسس الخطأ ( على التحسس للجهد الزائد على مشع الترانزستور القائد وذلك بسبب ارتفاع فارق الجهد على طرفي مقاومة المشع لهذا الترانزستور ) ويقوم المتحكم أيضا بالاستجابة الفورية لهذا الأمر وذلك بأمر دارة قيادة ترانزستور القائد للملف بتخفيض عدد النبضات الخارجة إلى قاعدة الترانزستور .
وهكذا دواليك يقوم المتحكم على قيادة المجموعة وفق التغييرات الحاصلة على خرج الملف .
جـ - دراسة إمكانية تعديل الدارة الكلية :
إن إمكانية تعديل هذه المجموعة واردة لأن مجزئ الجهد خارجي وهو من يقوم على تحديد ثبات قيمة الخرج فمثلا لو أردنا أن تقوم هذه الدارة على رفع الجهد من 5 فولت إلى 20 فولت فهل هذا جائز نقول نعم وكما سبق نتيجة كون المجزئ خارج الدارة وهنا بيت القصيد فهناك دوائر لا تسمح لنا بالتحكم بخرجها مثل lm7805 أو lm 7905 كون مجزئ الجهد المسئول عن تثبيت قيمة الخرج وفق خرجه بمعنى آخر الجهد الذي سيقارن به مع الجهد المرجعي الداخلي للمجموعة يمكن التحكم به وهذا المقصود بإمكانية التعديل .
والآن لنقوم على تحويل الدارة من دارة تحويل الجهد من 5 إلى 12 فولت إلى دارة تحويل الجهد من 5 إلى 20 فولت وسنذكر لاحقا كيف يمكننا أن نجعلها تخفض الجهد أيضا .
ولدينا طريقتين لفعل ذلك :
1- طريقة رفع الجهد بواسطة التغيير بمقاومات مجزئ الجهد وفق التالي :
وبحساب التيار المار بالمقاومتين وفق قانون أوم نجده 0.0006 A أي 600 ميكرو أمبير ونلاحظ من هذه القيمة أن المصمم جيد كونه اختار هذا التيار لأن هذا التيار مهدور وليس له نفع رغم أنه يمكن أن يقوم على تخفيضه أكثر ولكن كون المجموعة تعمل على جهد 2.5 فولت فأراد أن يعوض هذا بالتيار الزائد قليلا وتعد هذه الحركة دلالة على مدى تمكن المصمم من نفسه .
وبما أننا حصلنا على التيار فيمكننا أن نجعل هذه الدارة تعمل وفق طلبنا كأن نحدد قيمة خرج مجزئ الجهد على قيمة 1.23 فولت على خرجه عند الجهد 20 فولت وبالتالي سيكون قيمة المقاومتين كالتالي :
المقاومة R1=20/0.0006=33333 وهنا يجب التقيد بهذه القيمة كونها دخل لمقارن ولا يجب أن نضع مقاومة أقل منها أو أعلى منها بالقيمة لأن ذلك سيؤثر على خرج المجموعة ويجب أيضا أن تكون نسبة الخطأ لهذه المقاومة 1% ( يعني لون الخط الموجود في خانة نسبة الخطأ يجب أن يكون بني ) فإما أن تكون قيمتها الفعلية أي يجب أن تكون ضمن المجال الفعلي لها عند التشغيل إما 32999.96 أو 33666.3 لضمان عمل المجموعة ضمن المجال من الفولت الذي نريد أو نضع مقاومتين على التسلسل أو أكثر للحصول على قيمتها المقترحة ولنقوم على حساب المقاومة الثانية R2=1.23/0.0006=2050 ويجب أن تكون مواصفاتها مثل الاولى بالنسبة لضبط القيمة ونسبة السماح والخطأ وباستنتاج قيمة مجال عملها الفعلي يكون إما 2070.5 أو 2029.5 .
وأكتفي اليوم بهذا وسأتابع يوم السبت إن شاء الله تعالى .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وأرجو المعذرة من الأخوة الأعضاء و المشرفين كوني قدمت موعد البدء إلى اليوم لأنني رأيت أن فترة العطلة ( يوم الجمعة ) فترة جيدة كي يقوم الأعضاء والمشرفين على دراسة ماسبق وتحليله فلا أنا ولا غيري يسلم من الخطأ وكما قال الحبيب المصطفى ( صلوا عليه ) كل بني آدم خطاء وخير الخطائيين التوابين ,
فمن رأى أي خطأ استحلفه بالله أن لايسكت عنه وليقوم بالرد عليه لأن هذه المواد علمية وقد يتخذها البعض مرجعا لذلك أرجو التبليغ الفوري في حال حدوث ذلك .

ابو نادر
08-03-2009, 08:32 AM
السلام عليكم ورحمة الله

سلسلة دروس مفيده يانسر ياعربي

بارك الله فيك

النسر العربي السوري
08-03-2009, 01:39 PM
الله يسلم يديك على مافعلت لقد أصبح للمعنى معنى الآن شكرا لك ؟والله يحفظ الذي معك والذي معنا هاهاهاهاهاهاهاها

الكترونيات تطبيقية
08-03-2009, 04:30 PM
شكرا حتى لو قراتها متاخرة لانة نحرق الراديو وعوضي على الله.... راح الراديو وانفضحنا...
انا قرات شرح الدائرة الاولى عندي سؤال هلا عن طريق الزينر اتطيع قيمة الجد اللى انا احتاجة ؟؟؟
وبما اني متاثرة لحتى الان على قصة راديو السيارة ازا في عندك خبرة فيهم وتوصيلهم ياريت تنزل موضوع عنهم


تحياتي الحارة

النسر العربي السوري
08-04-2009, 07:11 AM
تحت الأمر والطلب فقط أوضح المطلوب أرجوك أخي إلكترونيات تطبيقية .
يعني هل تريد معرفة كيف توصل الراديو إلى السيارة أم تريد معرفة توصيلات الراديو بالسيارة .
وأهلا بك

الكترونيات تطبيقية
08-04-2009, 09:48 AM
هلا فيك اكتر
بدي اوصل راديو السيارة للسيارة
وكمان بدي احول راديو السيارة لراديو عادي في البيت

في امان الله

النسر العربي السوري
08-04-2009, 01:06 PM
شوووووووووووووووووو والله مقوي قلبك على الآخر ؟هاهاهاهاهاها
طيب ماهي سنة تصنيع الراديو أو ماهو موديل السيارة التي يركب فيها الراديو ( من أجل خطوط التوصيل )
وشكرا

النسر العربي السوري
10-01-2009, 09:01 AM
دارات الهزاز
وجدت دارات الهزاز بداية في دارات الإرسال فقد كانت تشكل الهزازات ومازالت منبع الإشارة الحاملة للإشارة المراد ارسالها والآن أصبحت تستخدم في مجالات عدة فيمكن القول أنه يوجد بكل جهاز إلكتروني هزاز أو أكثر . ولإستخدام الهزازات في انتاج الصوت وكمولدات صوتية يجب أن يتحدد خرجها ضمن النطاق الترددي الصوتي المسموع و ويبدأ من ( 20 هرتز وصولا إلى 20 كيلو هرتز ) وكل تردد ضمن هذا المجال يمكن للإنسان أن يسمعه ويمميزه فالأصوات لها ترددات مختلفة فكلما إقترب التردد من القيمة الدنيا لهذا المجال أصبح يحمل طابعا غليظا عريضا كصوم ( دوم ) الناتج عن السماعة وكلما كان التردد عالي أصبح رفيعا رقيقا كصوت ( تك ) ومابينهما يسمى الصوت الطبيعي أو المفهوم . على كل كل ماسبق كان في معرفة مجال التردد الذي يجب أن نلتزم به لإنشاء أي دارة صوتية مهما كانت . وبأخذ المطالب المطلوبة يصبح المطلوب هو التالي : 1- مولد صوت ( جرس منزلي ). 2- قوة بالصوت . 3- إمكانية تعديل الصوت والقوة بأوفر القطع وأحسن التصاميم ( وهذه ميزة إضافية لكي يحصل منتجنا على رضا الزبون ) . بداية يمكن تمثيل دارتنا بالمخطط الصندوقي التالي : http://www.dbaasco.com/up/imgcache/1220.png (http://www.dbaasco.com/up/imgcache/1220.png) إذا نحن بحاجة أولا إلى دارة لتوليد أي صوت ومن ثم دارة للتحكم بهذا الصوت ومن ثم دارة لتكبير الصوت وسماعة ولم يبقى سوى معرفة تردد الدارة وكما قلنا فيجب أن يكون هذا التردد بين 20 هرتز و20 كيلو هرتز ومن أجل السهولة بالتحكم ولإنتاج المزيد من هذه الدارات سأقوم على جعل تلك المعطيات متحكم بها يعني بتغيير أي عنصر سيتغير الصوت وسنحصل على صوت جديد ويعود إختيار أجمل صوت لك أخي الكريم . وسنبدء بهزازات بسيطة حتى نفهم تلك الآلية بشكل جيد . دارة هزاز بسيط
http://www.dbaasco.com/up/imgcache/1222.png (http://www.dbaasco.com/up/imgcache/1222.png) وكما ترى أخي الكيم تعتمد هذه الدارة بشكل رئيسي على سعة المكثف C1 في تغيير خرجها وكما نلاحظ من طريقة وصله فقد وصل كمقاومة مسك ولكن بعدم الإحتفاظ بالقيمة أي كمفتاح نبضي آني وذاتي . شرح الدارة : نلاحظ أن المقاومتان R1,R2 تشكلان مجزئ جهد مهمته تأمين جهد لعمل قاعدة الترانزستور Q1 وتقوم المقاومة R3 كمقاومة شد على قاعدة الترانزستور Q2 والمقاومة R4 هي مقاومة حمل . والمكثف C1 عبارة عن مفتاح نبضي إلكتروني كما ذكرنا سابقا وفق آلية عمل سنذكرها لاحقا إن شاء الله تعالى . والترانزستوران Q1,Q2 عبارة عن مفاتيح إلكترونية . لنفرض أننا غذينا الدارة بجهد 9فولت وطبعا يمكننا أن نغذيها بالجهد الذي نريد واخترت هنا 9 فولت لأمر سنتبينه فيما بعد . فبعد وصل الدارة بالتغذية يكون المكثف C1 في حالة شحن لأنه سيكون مفرغ من الشحنات الكهربائية وعند هذه اللحظة سيكون الجهد على خرج مجزئ الجهد قليل لدرجة عدم تمكنه من تأمين قيمة جهد كافية لعمل الترانزستور Q1 وهذا سيؤخر عمل الترانزستور مدة وهذه المدة تساوي مدة إنتهاء المكثف من البدء الشحن إلى إنتهائه . وعند إنتهاء المكثف من الشحن ( امتلائه ) سيبدء إرتفاع الجهد على خرج مجزئ الجهد نتيجة لإنتهاء المكثف من الشحن ومن ثم سيتشكل جهد كافي لتأمين عمل الترانزستور Q1 ومن ثم عمل الترانزستور Q2 لأن الترانزستور Q1 من النوع NPN والترانزستور Q2 من النوع PNP وبعمل الترانزستور Q1 سيعمل معه الترانزستور Q2 لكونه قد أمن له استجرار للجهد عبر قاعدة الترانزستور Q2 باتجاه الأرضي . ويبقى الترانزستور Q1,Q2 في حالة عمل إلى أن ينتهي المكثف من التفريغ عبر قاعدة الترانزستور Q1 وبعد إنتهاء المكثف من التفريغ سيقوم على الشحن من جديد وتعود الكرة مرة أخرى . وهنا تؤخذ مدة الشحن والتفريغ من خلال قيمة المقاومة R1وقيمة المكثف C1 .
وبالرجوع إلى موضوعنا فنرى أن المكثف هو محرك وقلب الدارة هنا لأنه هو من يقوم على تأخير وتغيير حالة وعمل الترانزستورين Q1 والترانزستور Q2 وذلك من خلال خاصية الشحن والتفريغ لديه والتي تميزه عن كثير من العناصر في وضعه بذلك النوع من الدارات . وبشرح بسيط لدارتنا نرى أن الترانزستور Q1 موجود على قاعدته مقاومتان R1,R2 وتقوم هاتان المقاومتان عمل مجزئ الجهد وخرجه على قاعدة الترانزستور Q1 والترانزستور من النوع NPN إذا قاعدته بحاجة إلى دفع تيار نحوها بقيمة أعلى من 0.7 فولت لكي يعمل . والمكثف C1 موصل بين خرج الترانزستور Q2 وقاعدة الترانزستور Q1 لأن الترانزستور Q2 من النوع PNP وهذا النوع من الترانزستورات يؤخذ خرجه عادة من طرف المجمع أي عكس الترانزستورات من النوع NPN لأن الدخل في النوع PNP يكون على طرف المشع والصورة توضح هذا .والمقاومة R3 هي مقاومة شد وبنفس الوقت هي مقاومة حمل للترانزستور Q1 لكي يعمل بشكل جيد . ونأتي إلى دراسة الدارة وتحليلها : لنفرض أن التغذية قد وصلت الآن بالدارة فالذي سيحصل هو التالي : أولا سيمر التيار إلى كل من طرف المقاومة R1العلوي وطرف المقاومة R3 العلوي أيضا ومشع الترانزستور Q2 وبهذا الشكل سيمر التيار بالمقاومة R1 متفرع بعدها إلى طريقين الأول إلى المقاومة R2 فالأرضي والثاني إلى قاعدة الترانزستور Q1 فمشعه فالأرضي . ومن ثم يمر التيار بالمقاومة R3 ويتفرع بعدها إلى مجمع الترانزستور Q1 وقاعدة الترانزستور Q2 ولكنه لن يلقى قبولا بالدخول عبر قاعدة الترانزستور Q2 كونه من النوع PNP وبهذا الشكل سيتخذ سبيله عبر مجمع الترانزستور Q1 ققاعدته فمشعه فالأرضي . وسيمر يتار أيضا من مشع الترانزستور Q2 فقاعدته فمجمعه فالمقاومة R4 ( وهي هنا مقاومة حمل أي أنها بديلة عن حمل ما ) فالأرضي . وكل ماذكر عن حركة التيارات سابقا والعناصر في حالة عمل وليس للشرح السابقة علاقة في آلية عمل هذه الدارة ( فقط للتذكير ). ونأتي إلى آلية عمل الدارة : عند وصل التغذية فإن جهدا على خرج مجزئ الجهد سيتشكل فاتحا المجال للترانزستور Q1 بالعمل إذ أنه سيكون بحالة قطع أي متوقف عن العمل وبما أن المكثف C1 فارغ تماما من أية شحنات وموصل على خرج مجزئ الجهد أيضا فسيقوم على شحن نفسه دون الإلتفات لأي أحد ( يعني مارح يعبر الترانزستور ) وسيقوم على شحن نفسه أولا وبكل انانية ( معلش عقله صعب المكثف ولا زم نتحمله ونسايره ) وبلحظة قيام المكثف بالشحن فأن الجهد على خرج مجزئ الجهد سيبقى منخفضا لأن الأستاذ المكثف يقوم على شفط كامل الجهد على خرج المجزئ وبهذا الشكل سيمنع المعونة عن الترانزستور Q1 لكي يعمل . وعند إنتهاء الأفندي المكثف من الشحن يتوقف استجراره للتيار وبالتالي سيزداد الجهد على خرج المجزئ وهنا سيقوم الترانزستور بالعمل عندوصول الجهد على قاعدته إلى قيمة أعلى من 0.7 فولت وبعمل الترانزستور Q1 سيهبط الجهد على مجمعه لأنه مرر التيار عبر المجمع فالقاعدة فالمشع فالأرضي ولن يوجد جهد على مجمعه وهذا ماسيعطي الفرصة للترانزستور Q2 بالعمل أيضا كون الجهد استنذف أو استجر علن قاعدته لانه كما أسلفنا من النوع PNP وعند عمل الترانزستور Q2 فإن جهد كبيرا سيتشكل على طرفي مقاومة الحمل R4 وهذا الجهد سيقوم على دفع المكثف بالتفريغ عبر المقاومة R2فالأرضي . وعند إنتهائه من التفريغ سيقوم المكثف مرة أخرى على الشحن لأنه كما ذكرنا ذو عقل صعب ولايحتمل أن يبقى دون شحنة إذا ماكان هناك جهد على طرفه وعند بدء المكثف بالشحن فإنه سيقوم على شفط الجهد من خرج مجزئ الجهد وبالتالي تناقص قيمة الجهدج على قاعدة الترانزستور Q1 والتي ستؤدي إلى قطعه وهكذا تعاد هذه الدورة إلى مالا نهاية . http://www.dbaasco.com/up/imgcache/1224.png (http://www.dbaasco.com/up/imgcache/1224.png) وكما رأينا فالمكثف هو من يقوم على التحكم بالدارة كاملة . إذا المكثف .....وما أدراك ما المكثف ؟ المكثف قالوا لنا أنه عنصر كهربائي يدخل في تطبيقات كثيرة جدا وحتى أنه يوجد في كل دارة إلكترونية على الإطلاق , ويعود سبب ذلك كونه مرن بالتعامل وذو خواص مثالية تمكننا من التلاعب به كيفما نشاء ويتم ذلك من خلا إختيار القيمة السعوية له . وتعطى سعة المكثف من العلاقة التالية : (xc=1÷(2×π×f×c حيث : Xc : إعاقة المكثف وتقدر بالأوم π: وهي قيمة ( بي ) في العلاقات الرياضية كتلك الموجودة في حساب نصف قطر الدائرة وقيمتها 3.14 f : وهي قيمة التردد المطبق على المكثف c : وهي قيمة سعة المكثف وهذه بعض اللمحات حول المكثف . والآن لننتقل إلى دارة أخرى تقوم على الإهترزاز والهز ( رقاصة يعني ) . وهذه الدارة هي دارة هزاز عديم الإستقرار والتي تدعى عادة ( فلاشر أو فليب فلوب )[/SIZE] http://www.dbaasco.com/up/imgcache/1225.png (http://www.dbaasco.com/up/imgcache/1225.png)

the ruin
10-06-2009, 11:15 AM
مشكور اخي النسر العربي السوري ولكن لم افهم الشرح كما يجب رغم الشرح الجميل لماذا؟ لأن
الصور لم تظهر فارجوا اعادة ارفاقها كي استطيع المشاركة و طرح بعض الاسئلة وشكرا مرة اخرى

ابو نادر
10-06-2009, 01:04 PM
مشكور اخي النسر العربي السوري ولكن لم افهم الشرح كما يجب رغم الشرح الجميل لماذا؟ لأن
الصور لم تظهر فارجوا اعادة ارفاقها كي استطيع المشاركة و طرح بعض الاسئلة وشكرا مرة اخرى

ولايهمك يا اخي كلها حفظ وتعديل ويتم رفعها على الموقع الصور الان موجوده مع الشكر الجزيل لتنبيهك

النسر العربي السوري
10-07-2009, 07:13 AM
أهلا بك أخي الكريم ruin وأهلا بأي سؤال وأي شرح عن أي شيء يخص الإلكترونيات؟
و شكرا لمديرنا الغالي أبو نادر على تعديل الموضوع .

النسر العربي السوري
10-08-2009, 09:25 AM
[SIZE="4"][COLOR="Red"]دارات التحويل ( inverter circuit )
أخوتي أود أولا أن أذكركم بطريقة تصميم أية دارة ما .
أولا - معرفة الحمل الذي نريد تشغيله ( جهده/فولته/-تياره-تردده ) .
ثانيا - دراسة المتطلبات المطلوبة من الدارة .
ثالثا - اختيار العناصر الإلكترونية المناسبة بعد دراسة البندين السابقين .
رابعا - جودة التصنيع ومدة التسليم .
أولا- معرفة الحمل الذي نود تشغيله:ويتم هذا الأمر من خلال معطيات الجهاز كأن نعرف قيمة أعلى جهد ( فولت ) يتحمله الحمل وأن نعرف أقصى تيار يتحمله ومن خلال قانون واط نعرف استطاعته طبقا للبيانات المقدمة من الجهد والتيار . ومعرفة تردد الحمل أمر مهم جدا فمثلا لو أردنا تصميم دارة تغذية ذات مصدر جهد منخفض وتيار عالي ومنظمة من التيار العمومي كالتي موجودة بالتلفاز أو المستقبل الفضائي ( الدش ) أو أي جهاز إلكتروني فيتم حينها تشغيل المحول عند تردد أعلى من 80 هرتز وقد يصل إلى 400 هرتز وهذا تابع إلى نوعية المطلوب من الدارة وقصدي من هذا الكلام أنه بمعرفة تيار الحمل ( وكلمة الحمل هنا هي الجهاز الذي سيشتغل على دارتنا كأن يكون تلفاز أو مسجل أو مروحة أو أي جهاز مستقل بذاته ونريد تشغيله على دارتنا هذه ) نقوم على عمل الجهاز بالصورة الصحيحة فإذا زاد أو نقص التردد عن المعدل المسموح به مصنعيا للجهاز فإنه سيعطب في حال زيادة التردد وسيتوقف عن العمل في حال انخفاض التردد . ومن هنا تأتي أهمية معرفة التردد ولا يخفى علينا أن التردد مهم أيضا من أجل عمل العناصر الإلكترونية بشكل جيد فكما نعلم أن للترانزستور خاصية تدعى بسرعة الإستجابة الترددية وسرعة الإستجابة الترددية للترانزستور هي عبارة عن سرعة إستجابة تيار المجمع وفقا لتيار القاعدة وفي موضوع لي هنا
%

saykoeng
10-08-2009, 06:13 PM
جزاك الله كل خير

النسر العربي السوري
10-11-2009, 08:12 AM
جزاك الله كل خير

أهلا بك ومليون مرحبا
شرفت الموضوع بمرورك

النسر العربي السوري
10-11-2009, 10:25 AM
قد شرحت هذه الخاصية ومدعمة بالقوانين لمن أراد الخوض أكثر بهذا الأمر .وطبعا يوجد بالمنتدى أشخاص أكفاء قاموا على شرح هذه القضية
كما أن للمكثفات الكيميائية سرعة استجابة ترددية أقل من المكثفات العدسية والهوائية والمصنوعة من التيتانيوم وفي نفس الموضوع أيضا يوجد شرح عن هذا .
إذا التردد يعد عامل مهم ولايجب أن نغفل عنه نهائيا .
وبعد معرفة جهد وتيار وتردد الحمل يبقى علينا أن نعرف ما هو العمل المطلوب منه يعني هنا في مثالنا نريد أن نشغل المحول كرافع للجهد إذا يجب علينا أن نقوم على معرفة التيار الذي سيقدمه المحول والجهد والتردد والمحول سيستخدم كرافع للجهد .
وسأقوم على اختيار قيمة للمعطيات بحيث يقوم مشروعنا على تغذية أكبر عدد من الأجهزة الإلكترونية .
وكما نعلم فإن أضخم تلفاز يعمل ضمن استطاعة 130 واط ( هذا ماأعرفه وربما يكون هناك أعلى من هذه القيمة والقيمة هذه مجازية ) وسأقوم على اختيار قيمة 1000واط كقيمة عالمية بالنسبة لمنتجي هذا النوع من الأجهزة .
وهنا يجب أن نعرف من أين سيأتي مصدر التغذية وبما أن الدارة هي دارة تحويل من 12 فولت مستمر إلى 220 فولت متناوب إذا من البديهي أن يكون مصدر التغذية هو بطارية السيارة .
وبما أن الجهد أصبح معلوما والإستطاعة إذا أصبحت معلومات المحول كلها واضحا وطبعا قانون واط كفيل باستنتاج باقي التفاصيل .
إذا نحن بحاجة إلى محول وفق المعطيات التالية :
بما أن الأستطاعة الناتجة من الدارة ( وهنا المقصود المقدمة من المحول يعني استطاعة خرج المحول وهي قيمة الجهد الذي سيقدمه مضروبا بالتيار المقدم )هي 1000 واط والجهد الناتج هو 220 فولت إذا نعوض لمعرفة التيار الذي سيقدمه المحول ومعرفة التيار هنا ستفيدنا لاحقا .
التيار = 1000تقسيم 220=4.54 أمبير وتعتبر هذه القيمة هي أعلى قيمة تيار تقدمها الدارة ( بواسطة خرجها المحول ) إذا معطيات المحول أصبحت واضحة جميعها .
عمل المحول : خافض للجهد./ جهده: من 220 إلى 12 فولت - نوعه: محول موجة كاملة - تياره : 5أمبير ( لأنه لا بد من أن يكون المحول في حالة الأريحية التشغيلية وسنتكلم عن هذه العبارة لاحقا وتعرف عالميا بمدى الأمان للعناصر الإلكترونية والكهربائية ) و استطاعته :1000 واط /وبقي أمر واحد وهو مهم جدا ألا وهو التردد : وبما أن المحول سيقوم على تغذية الأجهزة الكهربائية المنزلية والأجهزة الكهربائية المنزلية تتغذى من التيار العام والتيار العام تردده 50 هرتز إذا يجب أن يكون التردد الخارج من المحول هو 50 هرتز لأن تردد خرج المحول يكون مطابقا تماما لتردد دخل فالمحول عنصر طيب القلب كما ذكرنا سابقا ولا يشكل متاعب أبدا فكما تعطيه يعطيك ولكن بقيم مختلفة حسب تصميمه أما التردد فلا يغير المحول به ولا بأي شكل ومهما كان نوع أو عمل أو شكل المحول .
ولقد اعتبرت المحول هنا كحمل لأنه إذا عمل بشكل طبيعي على دخله فمن المنطقي أن يعمل بالشكل الأنسب على خرجه وهو من يقوم مقام الحمل بدارتنا .
الآن وبعد أن شرحنا أول بند وهو معرفة الحمل الذي نريد تشغيله .
نأتي إلى البند الثاني :
ثانيا - دراسة المتطلبات المطلوبة من الدارة :
دارتنا يجب أن تقود أو تشغل المحول الذي سيقوم بدوره على رفع الجهد بحيث ستقوم على تغذية المحول بتيار 4.5 أمبير وبجهد قدره 12 فولت متردد أو متناوب بتردد قدره 50 هرتز لضمان عمل المحول بالشكل السليم , وعمل المحول كما يلي :
كما تعلمون المحول بحاجة إلى ملفين أو أكثر حتى يعمل كمحول ولو كان مكون من ملف واحد فلا يجب أن نطلق عليه اسم محول وإنما ملف .
وبما أن المحول مكون من ملفين فيجب أن يكون أحدهما دخل والآخر خرج وقد يسأل سائل هل يمكن عكسهما .
سنقول له نعم ولكن بحالة التصميم فقط وليس التشغيل والفرق بين الحالتين هو أن المحول لكي يعمل بحالة التشغيل فيجب علينا أن نضع دخله عند المكان المخصص له مصنعيا فمثلا لو أتينا بمحول خافض للجهد ) 220/12) وأردنا أن نشغله من تيار عمومي فيجب أن نضع الدخل وهو هنا الملف الابتدائي كونه الدخل والذي يحوي على عدد لفات كثيرة مع التيار العمومي ونأخذ الخرج من الملف الثانوي الذي تكون عدد لفاته أقل كون خرجه أقل .
والمحول لكي يعمل سيقول لك أعطني تيار مهتزا حتى أعطيك تيارا مرتفع أو منخفض وبإستطاعتي .
إذا لابد من تيار مهتز حتى يعمل المحول ومن هنا نبدأ:
لماذا التيار المهتز فقد قال لنا الذي إخترعوا المحول أنه ياصديقي :
المحول عبارة عن سلك ملفوف على نواة من المعدن أو الفرايت أو أي معدن آخر ناقل للتيار وذو كثافة عالية وقابل للمغنطة ويسمى بالبدائي ويوجد ملف آخر معه يسمى الثانوي وقالوا أيضا أنه بتعريض المحول لتيار مهتز سيقوم على إنشاء فيض مغناطيسي وبالسؤال عن ماهو الفيض المغناطيسي قالوا هو عبارة عن ساحة مغناطيسية تتشكل أثناء مرور تيار بالملف وبمقاطعتهم قائلا إذا يمكن أن نستعمل التيار المستمر قالوا لا لأن التيار المستمر سيقوم على تحريك الإلكترون بجهة واحدة فقط داخل الملف الابتدائي وهذا سيؤدي إلى نشوء مجال مغناطيسي ثابت القيمة وهذا لن يؤثر بالإلكترونات داخل الأسلاك بمعنى آخر لن يساعد الإلكترونات على التحرر من مداراتها مشكلة التيار الكهربائي في الملف الثانوي .
وتابعوا قائلين إن التيار المهتز أو المتردد له خاصية جدا جيدة في تحرير الإلكترونات داخل الأسلاك ولكي نفهم الطريقة أكثر سنقوم على شرح التالي :
لنفرض أن الموجة الموجبة على دخل المحول فعندها سينشئ فيض مغناطيسي حول الملف الابتدائي ومنه سينتقل هذا الفيض إلى القلب الحديدي ومنه إلى الملف الثانوي ( وهنا يفسر سبب اختيار القلب من نوع معدن قابل للمغنطة ) وتخرج النبضة الموجبة التي دخلت على طرف الملف الثانوي دون تغيير بالصفحة أي تخرج موجبة القطبية مثلما دخلت ولكن بعرض قمة أقل فيما لو كان المحول خافضا وفي عرض قمة أعلى فيما لو كان رافعا ( وعرض القمة هو ارتفاع قمة النبضة الموجبة عن أقل قيمة له يعني من أو لها إلى أعلى نقطة من النبضة ) وعند دخول النبضة السالبة يحدث نفس الأمر أي المحول يمرر النبضتين الموجبة والسالبة .
ومن فهم عمل المحول نأتي إلى دارتنا ونقول :
إذا نحن بحاجة إلى جعل المحول يهتز ( أو يرقص ) ؟؟؟؟
ولكي نحقق هذا الأمر لابد لنا من أن نجعل التيار الداخل إليه مهتزا ويتم ذلك بطريقتين :
1- إما أن نقطع التيار إذا كان مستمر أو نضع تيار متناوب على دخله .
2- أن نسمعه بعض الأغاني الراقصة ؟؟؟؟ فعندها سيرقص ويهتز ويولد التيار .
وتقطيع التيار أنسب من إسماع المحول للموسيقى ويتم ذلك بدارة تقطيع أو هزاز أو مؤقت المهم أي شيء يقوم على جعل التيار الداخل إلى المحول متغير فقط وتحل كل المشكلة .
كما يمكن الأعتماد على المؤقت ne555 أو هزاز فليب فلوب أو المضخم العملياتي من أجل تشكيل تيار مهتز وطبعا كل دارة ولها ميزات ودقة أعلى من الأخرى .
ويجب علينا أن لاننسى أن المحول يعمل بالاتجاهين كأن نعطيه على مدخله (الملف الإبتدائي) 220 فولت ونأخذ من المخرج ( الملف الثانوي ) 12 فولت وبالعكس أن نضع جهد متناوب أو متردد أو متقطع على مدخله ( الملف الثانوي ) 12 فولت ونأخذ من مخرجه ( الملف الإبتدائي ) 220 فولت متناوب أو متردد أو متقطع حسب شكل التيار الداخل له.
ويمكن تشبيهه بتحويلة أنابيب المياه فمثلا إذا أراد فني التمديدات الصحية أن يأخذ مأخذا من أنبوب مياه بقطر 2إنش مثلا ويريد أن يوصل به صنبور لكي يشرب منه الناس فماذا يفعل طبعا سيعمد إلى شراء تحويلة من 2 إنش إلى 0.5 إنش لأن صنبور المياه قطره نصف إنش .
وماذا ستفعل التحويلة إذا أدخلنا بها ماء إلى الأنبوب الكبير 2إنش ألا تمرر مياه إلى الأنبوب طبعا نعم .
وهذا هو مبدأ عمل المحول فالمحول طيب القلب وطيب الطباع فهو يطلب فقط إهتزاز بالتيار المقدم له وعليه الباقي ؟؟؟؟ فقط وبهذه السهولة .
وسواء أدخل التيار له من الملف البدائي ( الأولي ) أو الملف الثانوي وكان التيار مهتزا فسيقوم مشكورا على إخراجه ولكن وفق القيم المصمم عليها .
وطبعا يجب أن لاننسى أن نأخذ بعين الإعتبار قيم الجهود المصنوع عليها المحول وبمعنى آخر يجب أن لانضع التيار العمومي 220 فولت عند الملف الثانوي لأن هذا الأمر سيغشي المحول من الضحك لدرجة الموت .
ونلاحظ هنا إننا لا نحتاج إلى تنظيم وذلك بسبب ثبات قيمة جهد البطارية .
ثالثا - اختيار العناصر الإلكترونية المناسبة بعد دراسة البندين السابقين :
الآن وبعد دراسة المطلوب نقوم على اختيار العناصر التي ستقوم على قيادة المحول وتشغيل العناصر التي ستقوم بدورها على قيادة قائد المحول والعناصر التي ستقوم على قيادة الدارة ككل .
بمعنى آخر أنه بالتصميم يتم بناء الدارة بشكل عكسي أي نقوم على دراسة الحمل ثم العنصر الذي سيقود الحمل ثم العنصر الذي سيقود قائد الحمل وهكذا إلى أن نصل إلى قلب الدارة أو محركها .
إذا يجب أن نختار عناصر قائدة للمحول تكون قادرة على تشغيل المحول بالشكل المناسب مع الحفاظ على بقائها ضمن شروط السلامة أثناء أقصى جهد وأقصى سحب للتيار ممكن أن يستجر من الدارة ككل ( من المحول ) وهنا يجب دراسة العناصر الإلكترونية بشكل جيد حتى نعرف كيف سنضع العنصر المناسب بالمكان المناسب وذلك كما يلي :
أولا نعرض العناصر الإلكترونية في مخيلتنا ونبدأ بالعناصر التي يمكن التحكم بها لأنها ستكون القائدة وهي من تتحكم بخرجها طبقا لدرجة التحكم بدخلها .
ونبدأ بالترانزستور ( ثنائي القطيبة - الترانزستور العادي ) وندرس خصائصه . فنقول أن هذا الترانزستور يمكن أن يعمل هنا وبشكل مناسب ويوجد منه أنواع تتحمل تيارات عالية وسريع الإستجابة الترددية ويتحمل جهود وتيارات عالية .
إذا الترانزستور ثنائي القطبية جدير بقيادة حملنا هذا .
والآن نقوم على إختيار عنصر آخر ولنأخذ ترانزستور fet ومن خلال خواصه نجد أن ترانزستور fet يوجد منه أنواع تتحمل تيارات صغيرة نسبيا بالمقارنة مع الترانزستور ثنائي القطبية وهو حساس جدا جدا للكهرباء الساكنة الموجودة بأجسامنا يعني لو كان الشخص المستخدم لهذا النوع من الترانزستورات يحمل شحنة كهربائية سواء سالبة أو موجبة ولمس قطب البوابة بالترانزستور فإنه أكيد سيقوم على صعق البوابة ويدمرها وكما تعلمون قد تصل فولتية جسم الإنسان منا إلى مئات الفولتات ولكن بتيار ضئيييييييييييييل جدا وهذا مايفسر لنا عدم الشعور بتلك الكهرباء الساكنة إلا إذا أتى شخص آخر وكان حامل لشحنة معاكسة لنا وقام على المصافحة فهنا سيزداد التيار وذلك وفق مبدأ تفريغ الشحنات سريعا وسنشعر بالكهرباء وكأن صعقة صغيرة قد أحلت بنا ويعود هذا الأمر لاختلاف مقاومة أجسام البشر ومدى إحتواء جسم كل منا على المياه .
إذا ترانزستور من النوع fet يعمل ولكن ليس عند التيارات العالية وهو عنصر سيء الطباع فهو ينزعج جدا من المعاملة السيئة ويحب أن يكون مدلل دائما .
ونأتي إلى ترانزستورات mos-fet هذه العملاقة أحسن ما صنع الإنسان إلى الآن ترانزستورات جبارة قوية ممتازة سهلة التعامل تتحمل تيارات أعلى من الترانزستورات ثنائية القطبية وجهود أعلى أيضا كما لها سرعة استجابة خيالية بحيث تبلغ سرعة استجابتها عشرة أضعاف بمقارنة ترانزستورين من نفس المواصفات ومن النوعين .
وتعتبر هذه الترانزستورات وليدة ترانزستورات fet ولكنها معززة فقد عمد الصانعون إلى تعزيز منطقة البوابة بالعازل المكون من خلائط من أكاسيد المعادن بحيث توصل الكهرباء وتؤمن عازلية ممتازة للترانزستور وطبعا هذا النوع يتأثر بالكهرباء الساكنة الموجودة بأيدينا ولكن إذا كانت في أعظمها وقليل جدا من البشر الذين يحملون شحنات عالية قادرة على تدمير هذه الأنواع من الترانزستورات .
وتعتبر هذه الأنواع من أكفئ أنواع الترانزستورات وعملها شبيه جدا بعمل ترانزستورات ثنائية القطبية ولكنها لا تستهلك الكثير من التيار فيمكن لهذه الأنواع أن تعمل عند تيارات تصل إلى مرتبة النانو أمبير بينما ترانزستورات ثنائية القطبية تقف عاجزة عن العمل أمام هذا التيار الضئيل .
ومقاومة دخلها عالية جدا تصل إلى مرتبة 1014 أوم بينما ترانزستورات ثنائية القطبية لا تتعدى 1كيلو أوم وممانعة خرجها ضئيلة جدا بحيث تكون معدومة عند التشغيل بينما ترانزستورات ثنائية القطبية تقوم على حجز مايقارب فولت 1.5-0.7 كجهد تشغيلي له على خرجه .
ونأتي إلى الثايرستور فالثايرستور لايعمل هنا لأنه عندما نطبق تيار 10 ميلي أمبير على بوابته فإنه يمرر التيار ولانستطيع إيقاف التيار إلا بفصله عن تيار التغذية الكلي .
إذا هو غير صالح لمشروعنا فهو عنصر مقيت أفضل تشغيل له هو كفتاح إلكتروني وهو يتحمل تيارات وجهود عالية جدا كالمستخدمة في مجال الكهرباء الصناعية .
ونأتي إلى الترياك والترياك كما تعلمون له خاصية جميلة تقربه من الترانزستورات ولكنه عنصر ذو عقل سميك لا تنفع معه التيارات الصغير فتيار البوابة يجب أن يكون أعلى من 10 ميلي أمبير حتى يعمل ويمرر تيار وعند إزالة الجهد المطبق على البوابة فإنه يتوقف عن العمل عكس الثايرستور الذي يقوم على تمرير التيار عند تطبيق تيار على بوابته ولا يتوقف عن العمل بإزالة تيار البوابة يعني الثايرستور مثل شخص نشيط مالبس أن استيقظ حتى يعمل وبجد ولا يعود للنوم إذا طلب منه ذلك ( إلا بالقتل ) أما الترياك فهو كشخص كسول محب للنوم ونومه ثقييييل إذا أنه لا يستيقظ إلا بالضرب والنعر ولكنه إذا استيقظ فإنه يعمل جيدا ولكنه مطيع إذ بكلمة أخلد للنوم يستجيب سريعا ودون نقاش .
هذه العناصر السابقة هي القادرة على قيادة الأحمال وعرضنا كل منها حسب ميزاته ومقدراته وبدراسة قليلة نجد أن ترانزستور mos-fet هو الأقدر على قيادة حملنا هذا ويأتي بالمرتبة الثانية الترانزستور ثنائي القطبية .
وأترك تحديد نوع الترانزستور إلى من يريد أن يطرح أفكاره حول هذا الامر .
رابعا - جودة التصنيع ومدة التسليم .
طبعا هذا البند وضعته لأخذ فكرة عن التصميم الذي اتبعه في التعاملات اليومية مع الناس لأن هذا الأمر مهم بالنسبة لي فقط ولا يهم أحدكم على ما اعتقد وكل قصدي هو أن لا يذهب هذا الأمر عن أحدكم إذا كان يصمم الدارات الإلكترونية للغير.
وجودة التصنيع هو أمر مهم فبه يحدد سعر الدارة ومدة كفالتها من خلال اختيار نوع قطع تحمل شهادات ضمان ( أصلية ) ومن حيث نوع التصميم فهناك دارات يمكن أن تعمل على عدد معين من العناصر كما يمكن أن تعمل بعدد أكثر وتحوي على دارات حماية وتحوي على دقة بالعمل أكبر من الأولى .
وطبعا أرجو ممن وجد أي خطأ أن يفصح عنه لأننا بالنهاية بشر وكل البشر خطائيييييييين ولا أحد معصوم من الخطأ إلا الأنبياء ولسنا منهم ونرجو أن يحشرنا الله معهم .
شكرا لكم وبإنتظار ردودكم
والآن سنقوم على فهم آليه عمل الدارة بشكل تقريبي .
كأن نقول أن الدارة مؤلفة من :
1- مذبذب يتم تحديد تردده وفقا للتردد الذي سيعمل الحمل عليه؟
2- دارة قيادة وتحكم .
3- دارة الخرج .
4- الحمل ( وليكن تلفاز ) .
إذا لقد توضحت لدينا عناصر الدارة وأرجو من إلكترونيات تطبيقية أن يقوم على رسم مخطط صندوقي بسيط لدارتنا حتى نقوم على رسم المخطط النهائي للدارة على أساس متفرق أي كل دارة على حدا وبالنهاية نجمع الدارات كلها لتشكل لدينا دارة تحويل نهائية وبالشكل الذي نريد.

النسر العربي السوري
10-11-2009, 10:41 AM
ويمكن بداية أن نضع مخططا صندوقيا لعمل تلك الداراة لكي نتاول كل قسم على حدى

http://www.dbaasco.com/up/im-1/dbaasco03e753f93b.gif (http://www.dbaasco.com/up/im-1/dbaasco03e753f93b.gif)

وسنقوم على شرح كل مرحلة بشكل مفصل إن شاء الله.
1- مرحلة مولد النبضات أو الهزاز :

sam esam
10-19-2009, 08:17 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
هذه صور لقانون اوم

http://www.dbaasco.com/vb/attachment.php?attachmentid=584&d=1255929387



وشكرا::b1 (440)::b1 (440)::b1 (440)::b1 (440)::b1 (440):

النسر العربي السوري
10-22-2009, 11:14 AM
تسلم إيدك على هذا .

boob
10-26-2009, 08:47 PM
مشكو ر اخوي النسر العربي السوي علي الجهود الجبارة التي تقوم بها وبارك الله فيك

ahyanu
10-28-2009, 06:29 PM
مشكور حبيبي
اذا ممكن دارة تتعامل مع دخل متغير بخرج ثابت مثلا
الدخل5 &40 فولت والخرج ثابت 12فولت800 ميلي امبير مع حماية بمؤشر ضوئي من الزيادة
او القصر

النسر العربي السوري
10-29-2009, 09:23 AM
مشكو ر اخوي النسر العربي السوي علي الجهود الجبارة التي تقوم بها وبارك الله فيك
هلا ورحببك أخي الكريم وأرجو أن تستفيد من هذا
وأهلا بك وبكل مقترحاتك ومشاريعك .

مشكور حبيبي
اذا ممكن دارة تتعامل مع دخل متغير بخرج ثابت مثلا
الدخل5 &40 فولت والخرج ثابت 12فولت800 ميلي امبير مع حماية بمؤشر ضوئي من الزيادة
او القصر
أهلا وسهلا بك أخي
بالنسبة لطلبك فيمكن تحقيقه ولكن ليس بدارات التحويل بل بأسلبو آخر .
أرجو منك أن تضع موضوع جديد يحمل ذلك الطلب .
أهلا بكم جميعا

سعيد قادر
11-27-2009, 03:42 PM
شكرا لك :b1 (440):

النسر العربي السوري
06-06-2010, 08:34 PM
ولو أهلا بالشيخ كيف حالك أخي سعيد والله أنني سعيد يمرورك

awny
09-30-2010, 06:18 AM
وينك يا نسر سلامتك يا رب عسى ما شر مشتاقين لك ولعلمك جزاك الله خيرا ودفع عنك كل سوء

albrisht
10-19-2010, 10:32 PM
اخي نسر الالكترونيات بعد السلام اتمنى منك شرح عن الداره الضؤيه وطريقه عملها واكون ممنون لك

moh10
04-14-2013, 11:34 PM
جزاكم الله خيرا

mkhuzanie
09-23-2014, 09:39 PM
السلام عليكم ورحمة الله
مشكور على الشرح الوافي , الله يعطيك العافية
عندي استفسار بخصوص جهاز من نوع SATLOOK Digital NIT
يعمل على Rechargable 12v, 3.5 amp/tim.
Operational: About 1.5 hour on a fully charged battery.
Power-supply of 220v/13.5v, 1.7amp
تم تشغيله على بطارية سيارة ومن ذاك الوقت لايعمل الجهاز تم تغيير LM2577T اضافة الى المنظم. ولا يعمل
اسباب سرعة تلف الجهاز
حلول مقترحه
وشكرا